منتديات ذوق لاصحاب الذوق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معرفة الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ismai.l-.
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 196
نقاط : 3006
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

مُساهمةموضوع: معرفة الله   السبت فبراير 19, 2011 7:18 pm

معرفة الله




لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي


بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الإخوة الشباب:
أصل الدين معرفة الله، لأنك إن عرفت الله ثمعرفت أمره فإنك تتفانى في طاعته، لكنك إن عرف الأمر ولم تعرف الآمر فإنكتتحايل لتجد طريقة تتهرب فيها من أمره. لذلك قيل: (لا تنظر إلى صغر الذنبولكن انظر إلى عظمة من عصيت(

وأما الطريق إلى معرفة الله تعالى ففي ثلاثة بنود

-1من خلال التفكر في آياته الكونية ( خلقه ) لقوله تعالى:
﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِوَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ،الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْوَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَاخَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾
(سورةآل عمران)
-2 من خلال تدبر آياته القرآنية ( كلامه ) لقوله تعالى :
﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾
(سورةمحمد)
-3 من خلال النظر في آياته التكوينية ( أفعاله ) لقوله تعالى :
﴿قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ﴾
(سورةالأنعام)
ولكي تتحقق من معرفة الله تعالى وتؤمن بهإيماناً يقينياً يحملك على طاعته لا بد من مجاهدة النفس، إذ إن معرفة اللهتعالى لا تُقرأ في الكتب ولا تكفي فيها الدراسة، بل لا بد فيها من جهد شخصيمركز بغية تحصيل العلم بالله تعالى.
قال تعالى :
﴿أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِسَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِقُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَإِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ﴾(سورةالزمر)

ففي هذه الآية الكريمة سمّى الله تعالى منيمضي ليله بين يدي الله عز وجل، وهو يخشى عذاب الله ويرجو رحمته سماهعالماً لأنه وصل إلى أعلى درجات العلم وهي العلم بالله تعالى.
وحتى يكون ذلك لا بد من البدء بالخطوة الأولى في طريق تلك المعرفة العظيمة وذلك ببرنامج يومي ينبغي المواظبة عليه :

بدايته قيام الليل : لأنه دأب الأنبياء والصالحين في طريقهم إلى اللهتعالى، فالليل هو وقت الخلوة بالحبيب، تخرج فيه معاني الذل والانكساروالافتقار والخشية...تكتب الرسائل بالدموع ليحملها نسيم الأسحار إلى منقال: هل من سائل فأعطيه ؟
ما أحلاها من لحظات إنها لحظات الانكساروالندم، واستشعار الفقر والحاجة إلى من بيده ملكوت كل شيء ما أحلاها منلحظات تستشعر فيها قربك من مولاك، وتستنشق فيها نسيم الأسحار، ما أحلاها منلحظات وأنت تنظر في الساعة فتجد أن الوقت قد حان، وأن السائلين قد بدؤوابتقديم الطلبات فتنفض النوم عن وجهك، وتسرع إلى المحراب تتذلل لمولاك،وتسأله مسألة المسكين، وتستغيث به استغاثة السقيم تعود فيها إلى أصل ضعفكوتنسى عوارض قوتك، تلح في الدعاء، وتذرف الدموع لعله يرى صدقك وفقركومسكنتك فيعطيك من خزائنه، أتراه يردك عن بابه وما أيقظك سواه
قل : نعم يا رب، أنا السائل فأعطني، أناالمستغفر فاغفر لي وأنا العاري فاكسني وأنا الجائع فأطعمني، وأنا الضالفاهدني وأنا الحائر فأرشدني، وأنا الفقير فأغنني، وأنا الذليل فأعزني، وأناالضعيف فقوني.
أدمن قرع الباب وقل عبيدك بفنائك، فقيرك بفنائك، مسكينك بفنائك......ألحّفي دعائك واستغث بمولاك استغاثة المشرف على الغرق وفر إليه فرار الخائفالوجل.

أخي الشاب:
لعلك تسألني: وكيف لي أن أقوم الليل وما هي الوسائل المعينة على ذلك؟فقد جربت مراراً لكنني لم أستطع.
في المقالة القادمة سأحاول أن أجيب على سؤالك بما ييسر الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معرفة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احساس :: {.. ذُوقْ الإحٌسآسْ الـعَآمْ ~ :: ::. نـَسٌآئِمْ إيٌـمَانِيٌه .::-
انتقل الى: